أخبار عاجلة

رسالة للاحبة

بقلم : مها السبع

ياطول الطرق يابعد الحبايب

ياطول النهار ياحب وإنتظار ياشمس المغيب يادفئ الحنين

ما أصعب من طرق ذهبت بها الأحباب وما أصعب منه ترك ذكرياتهم معنا فى حقيبة الزمان لتهمس لنا همس الخلاء وهو فراق المحب لحبيبه والصديق صديقه والأخ لأخيه والإبن لوالده والأم لأولادها كل هذا نضع عنوانه بفراق الحبايب بتغير الظروف والحياة وتعددت الأسباب وتوحدت فى مفترق الطرق

عندما نتذكرهم تدمع العيون وتدق القلوب ويهتز الجسد وفى العقل شيئ ينادينا أين هم ولما الحزن وهم على قيد الحياة

الحقيقة أن عندما يتذكر الإنسان حبيب أو صديق أو عزيز فارقه هو يجذب لغة الذكريات إلى قلبه وجسده وعينه وعندما تبكي الأعين هى تبكي ممن تذكرته من مشاهد و لقطات تصويرية لهذا العزيز وعندما يدق القلب هو يدق شوقا من توقفه سنين من إصدار مشاعره الجميله له وعندما يهتز الجسد لأنه كان لغة الإنجاذاب لهم فى يوما ما وتغيرت الظروف وتغيرت الأقدار وتغير البشر وفارق المحب حبيبه والصديق صديقه والأخ لأخيه ويبقى فى القلب شيئ ينادينا دائما إلى متى

إلى متى سيبقى اللقاء ويؤنسنا الحديث إلى متى تغمض أعيننا بالحنين إلى متى نتغنى بشعر الفارحين

إلى متى يجمعنا ضي القمر وننشدو أجمل الأناشيد

ولاشك أن جميعنا يوجد عندنا لمسة فراق تأثرنا بها وكلما طالت الأيام كلما زادت تأثرها فى قلوبنا ونحن لا نعلم ولا نشعر ما بداخلنا وفى ظل ظروف الحياة والسعي وراء الرزق قد يموت إدراكنا لهذا الشيئ ويدفن ويأتي عليك لحظات وما أكثرها وتقول لنفسك ما سبب الشعور بعدم السعادة ما سبب الشعور بالحزن ولا تدرك أسباب هذا عندك

وتظل تبحث عن سعادتك وتبعد عن الدائرة والجواب بداخلك قد يناديك كل يوم وأنت لا تسمع لا ترى لا تشعر به

ربما تكون سعادتك فى هدم كبريائك لمن غضبت منهم يوما ما وتسرع لهم لتهديهم باقات من التسامح وعطور المحبه من صلة الرحم

ربما تكون سعادتك فى تذكرك لعزيز تهرول إليه وتحيا لقائه

ربما تكون سعادتك لإطعام يتيم عصفت به الأقدار

ورسالتي لكم اليوم

تجمعوا بعيون المحبين

ارسلوا لأحبائكم المراسيل قد تكون بدعوة بحرف بكلمة بسفر الطريق

خذوا لقطة جميلة من لقطات الزمان لتبقى فى سطور المخلدين

لأن العمر لحظات يمضي بنا لطريق المودعين

لتكن ممن

أرسلت لهم المراسيل

بدموع الذكريات والمحبين

نظرنا لليل السهرانيين وبحروف الفرح عطشانين

مضينا فى صحاري المجروحين نعزف على أوطار الصابرين

غنينا بلحن المحبين

أدمعنا عيون العاشقين

وأذن الفجر بالنداء

وتهيئت الأرض للقاء

وأدمعت العيون بمن أرسلنا لهم المراسيل

عن admin

شاهد أيضاً

السيسي ومعركة الوعي

زينب المصري تكتب: السيسي ومعركة الوعي قام الرئيس السيسي  بتجهيز الجيش وتطويره  ليصبح من اقوي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: