أخبار عاجلة

تُعد زيارة بحيرة الحب في دبي من النشاطات المشوقة التي يمكنك القيام بها في دولة الإمارات العربية المتحدة. وشارك القمر الصناعي “خليفة سات” صورة تمكنك من رؤية هذه الوجهة من منظور جديد تماماً. ونشر الحساب الرسمي لمركز محمد بن راشد للفضاء في تغريدة على “تويتر” صورة لبحيرة الحب، التُقطت عبر القمر الصناعي الإماراتي “خليفة سات”. وتشكل هذه البحيرة جزءاً من سلسلة بحيرات القدرة في دبي، وفقاً للتغريدة. وفي الصورة، يمكن رؤية هذه البحيرة الصناعية، التي تتخذ شكل قلبين، وهي تتوسط رمال الصحراء. ومن الجدير بالذكر أن القمر الاصطناعي “خليفة سات” أُطلق إلى الفضاء في أكتوبر/تشرين الأول من عام 2018، وفقاً لوكالة الأنباء الإماراتية “وام”. وتبعد بحيرات القدرة عن مدينة دبي حوالي 30 دقيقة بالسيارة، وهي تُعد وجهة رائعة للاستمتاع بالمناظر الطبيعية، وفقاً لموقع “Visit Dubai”. وإلى جانب ذلك، يمكن للزوار الاستمتاع بمشاهد الحيوانات البرية في المنطقة، مثل ثعالب الصحراء، والمها، والطيور، وفقاً للموقع. وفي مارس/آذار من عام 2019، تحولت بحيرات الحب بالقرب من منطقة القدرة إلى وجهة مثالية لإقامة حفلات الزفاف، بحسب موقع المكتب الإعلامي لحكومة دبي. ونظمت مبادرة “هلا بالصين” المشتركة بين “مِراس” و”دبي القابضة” حفل زفاف جماعي لـ18 عريساً وعروساً من المقيمين والزوار الصينيين.

عاش رجل من ولاية كاليفورنيا الأمريكية في مطار أوهير الدولي بشيكاغو لمدة 3 أشهر، دون ملاحظته، بسبب مخاوفه من العودة إلى المنزل جراء تفشي فيروس كورونا المستجد، وذلك بحسب تقارير متعددة.

وأكدت إدارة شرطة شيكاغو أن أديتيا أوداي سينغ، البالغ من العمر 33 عاماً، قد اعتُقل صباح السبت بالتوقيت المحلي في مطار أوهير، ووجهت إليه تهمة انتحال الهوية في منطقة محظورة بالمطار، وسرقة أقل من 500 دولار.

ووفقاً لصحيفة “شيكاغو تريبيون”، قال ممثلو الادعاء إن سينغ قد وصل إلى أوهير في رحلة من لوس أنجلوس في 19 أكتوبر/ تشرين الثاني. وزُعم أنه عاش غير ملحوظاً في المنطقة الأمنية بالمطار حتى اعتقاله في 16 يناير/ كانون الثاني.

وبحسب ما ورد، أُلقي القبض على سينغ بعد أن اقترب منه اثنان من موظفي “يونايتد إيرلاينز” طلباً لرؤية هويته. وقيل إنه أطلعهم بعد ذلك على بطاقة هوية تخص مدير العمليات في المطار، الذي أبلغ عن فقدانها في أواخر أكتوبر/ تشرين الأول.

وقالت كاثلين هاغرتي، مساعدة المدعي العام في المحكمة، إن سينغ عبر عن شعوره بالخوف من العودة إلى المنزل بسبب كورونا، حيث قدم له ركاب آخرين بعض الطعام، بحسب صحيفة “شيكاغو تريبيون”.

وذكرت الصحيفة أن قاضية مقاطعة كوك، سوزانا أورتيز، قد أعربت عن دهشتها للظروف غير العادية للقضية.

وقالت أورتيز: “إذا فهمتك بشكل صحيح، فأنت تخبرني أن فرداً غير مصرح به وغير موظف كان يعيش في جزء آمن في صالة مطار أوهير بتاريخ 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2020 حتى 16 يناير/ كانون الأول 2021، ولم تتم ملاحظته؟ أريد أن أفهمك بشكل صحيح”.

وذكرت صحيفة “شيكاغو تريبيون” أن مساعدة المدافع العام، كورتني سمولوود، أبلغت المحكمة أن سينغ مقيم في ضاحية أورانج في لوس أنجلوس، وليس له خلفية إجرامية.

ويقال إن كفالة سينغ قد حددت بمبلغ ألف دولار، بشرط عدم دخوله إلى مطار أوهير مجدداً، ومن المقرر أن يعود إلى المحكمة في 27 يناير/ كانون الثاني.

ويعد مطار أوهير من بين أكثر المطارات ازدحاماً في العالم للإقلاع والهبوط، حيث بلغ عدد الركاب قبل الوباء 84.6 مليون مسافر سنوياً.

عن admin

شاهد أيضاً

بيان هام

متابعه: مصطفى النحاس في لقاء مع معالي وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي أمس بديوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: