أخبار عاجلة
(COMBO) This combination of file pictures created on September 24, 2019 shows Democratic presidential hopeful former Vice President Joe Biden speaking during the third Democratic primary debate of the 2020 presidential campaign season at Texas Southern University in Houston, Texas on September 12, 2019 and US President Donald Trump waiting to speak during the 74th Session of the United Nations General Assembly at UN Headquarters in New York, September 24, 2019. - Growing numbers of Democrats are calling for the impeachment of US President Donald Trump over allegations that he sought political dirt on his potential 2020 presidential rival, Joe Biden.The political scandal stems from a July 25, 2019 telephone call between Trump and Ukraine's newly elected President Volodymyr Zelensky, a former comedian who ran for office as an anti-corruption crusader and reformer.Trump has acknowledged urging Zelensky during the call to investigate the business dealings in Ukraine of Hunter Biden, the son of Joe Biden, who is leading Trump in 2020 election polls. (Photos by Robyn BECK and TIMOTHY A. CLARY / AFP)

بايدن يواصل تصحيح سياسات ترمب للهجرة بإنهاء “تقييد اللجوء”

واشنطن-وكالات

أعلنت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، أنها بدأت إجراءات لسحب الولايات المتحدة من اتفاقات مبرمة مع 3 من دول أميركا الوسطى، قيّدت قدرة أفراد على طلب اللجوء على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، في إطار التراجع عن سياسات الهجرة التي انتهجها الرئيس السابق دونالد ترمب.

وتلزم الاتفاقات التي كانت مجمّدة منذ تفشي فيروس كورونا، طالبي اللجوء على الحدود الأميركية – المكسيكية بالذهاب بدلاً من ذلك إلى إحدى الدول الثلاث في أميركا الوسطى، وهي: سلفادور وغواتيمالا وهندوراس ومتابعة طلباتهم فيها، كما أفادت وكالة “أسوشيتد برس“.

وقال وزير الخارجية الأميركي أنطوني بلينكن، السبت، إن الإدارة أبلغت الدول الثلاث بأنها بدأت العملية الرسمية لإنهاء الاتفاقات.

وأضاف بلينكن في بيان، أعلن فيه تجميداً فورياً للاتفاقات وإنهاءها في نهاية المطاف: “تعتقد إدارة بايدن بأن هناك وسائل أكثر ملاءمة للعمل مع الحكومات الشريكة لنا لإدارة الهجرة في المنطقة”.

وأشار بلينكن إلى أن الإدارة “تعتزم العمل مع دول أميركا الوسطى للحد من جوانب لانعدام الأمن والفقر اللذين يدفعان سكاناً إلى الفرار من بلدانهم في المقام الأول، مع الحفاظ على أمن حدود الولايات المتحدة”.

الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب خلال توقيع وزير الأمن الداخلي الأميركي بالوكالة كيفن ماكالينان ووزير الداخلية الغواتيمالي إنريكه ديغينهارت اتفاقاً لتقييد الهجرة، 26 يوليو 2019 - Bloomberg
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب خلال توقيع وزير الأمن الداخلي الأميركي بالوكالة كيفن ماكالينان ووزير الداخلية الغواتيمالي إنريكه ديغينهارت اتفاقاً لتقييد الهجرة، 26 يوليو 2019 – Bloomberg

حدود وقوانين

وتابع وزير الخارجية الأميركي: “لنكُن واضحين، إن هذه الإجراءات لا تعني أن حدود الولايات المتحدة مفتوحة، بينما نحن ملتزمون بتوسيع المسارات القانونية للحماية والفرص، هنا وفي المنطقة، فإن الولايات المتحدة دولة لديها حدود وقوانين يجب تنفيذها”.

وأشارت “أسوشيتد برس” إلى أن “إدارة ترمب دفعت دول أميركا الوسطى إلى قبول الاتفاقات، من أجل تقليص عدد الأشخاص الذين يطلبون اللجوء في الولايات المتحدة”.

انتقادات سابقة

واعتبر منتقدون، وفقاً للوكالة، أن الأمر يرقى إلى تراجع واشنطن عن التزاماتها، بموجب القانون الدولي، لمساعدة الأشخاص الفارين من الاضطهاد، إذ إن أياً من الدول الثلاث لا يمكنها تأمين ملاذ موثوق به.

ومنذ بدء تفشي كورونا، كانت الولايات المتحدة تطرد بسرعة كل من يُعتقل على الحدود أو يطلب اللجوء، بموجب قانون الصحة العامة لكبح انتشار الفيروس.

ووقع بايدن الثلاثاء الماضي أوامر تنفيذية أنهت سياسات ترمب للهجرة أو أخضعتها للمراجعة، كما شُكّل فريق عمل للمّ شمل عائلات من أميركا الوسطى بعد فصل أفرادها قسراً على الحدود، في إطار برنامج صارم طبّقته السلطات الأميركية في عام 2018.

عن admin

شاهد أيضاً

قبل نهاية العام حزب الشعب الجمهورى برعاية “ابو هميله” يقيم قافلة طبية ضمن سلسلة القوافل التى يتبناها لخدمة أهالى العياط

متابعة الاعلامى الصحفي سمير احمد القط تفعيلا لأهداف ومبادئ حزب الشعب الجمهورى تحت رعاية النائب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: