أخبار عاجلة
الشاعر : محمد القاضي

آيل للسقوط

 بقلم الشاعر – محمد القاضى

عشرون قد سطرت بهن غيابه

وطواه زيف في الشتات أذابه

أمنية ضحكت له فأجابها

لم يدر أن وعودها كذابه

عقدان من تيه عليه تعاقبا

قد أربكاه وحطما أعصابه

ما عاد يدرك مذهبا من مذهب

ما عاد يعرف للصواب نصابه

جرفته أوهام لهن مخالب

شدت على عين الضياء عصابه

فتلاطمت في عمقه من عمقه

أطياف ليل بالخواء أصابه

هو ذاته لكنه مستأيس

كالطير سلم رأسه قصابه

مذ سار في وادي العجاف أظله

من قحطه جدب أحل خصابه

كل الدروب تشابهت وتعاهدت

تزكي على طول المدى أوصابه

لا تسألوه عن الخلاص فإنه

ألقى بناصية الطريق صوابه

عن admin

شاهد أيضاً

من الحُسَّاب..من كلمات الشاعر سمير احمد القط

بتخطفنى حروف اسمك من الاصحاب  وكلمة شوق تفوت م الباب  وورده بحسنها تضحك اشوف نفسى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: